Cressi Our Values

Cressi Our Values

أبتكار كراسي
الثروة التجديدية المخطصة بكراسي,ابيدئت في سنة 1939 شكرا لمحبة الاخوين كراسي للبحر وموهبتهم للتصميم واالتخطيط لانجاز العينات.أجيديو و ناني كراسي أبتدئوأنتاجهم يدويا" لنظارات الغطص,بواريد الصيد البحري,في هزه الطريقة سمحو لنفسهم ولاصدقائهم التحرك في الماء بشكل سهل قريبا" من منزلهم. في سنة 1946 أسمهم وتصميمهم أصبح مشهور جدا" لزلك قررو افتتاح شركة كراسي في جنوفا, نفسها الموجودة اليوم. الشركة ما زالت ملك عائلة كراسي, أعلى شركة عالمية موجودة لصناعة معدات للغطص و صيد السمك والسباحة,ميزتها في التجديد والأختراعات هو صفة من ......منز 60 عاما" هي الشركة الأولة في التجديد والأقطراح في الميزات التقنية.هزه التقنية سمحت لنظارة بينوكيو وهي أول نظارة غطص صنعت من شركة كراسي, تضمن بشكلها حوالي الأنف تعديل الضغط في الأزن بكفائة, وصناعة زعنفة روندينالا بزعنفتها الطويلة للغطص بدون اوكسيجين.التقنية والتجديد لم ينتهي فاكتشفت شركة كراسي سيليكون جديد أسمته كريستال وشكل جديد لنظاراتها وتحسين برنامج رب ج م المخطص بكمبيوترين الغطص, ليوناردو و دجوتو.هزه التجديدات والتحسنات المتواصلة شكرا" للصناعة في ايطاليا, في مخزنها الأولي.أقدمت على استثمارات مهمة لتوسيع انتاجها,تم شراء أكثر من 16.000مترا مربعا" لانجاز الأبحاث والانجاز الصناعي بزات المكان. هزا سمح لمهندسين كراسي سرعة الانفاز واستعمال ارقى المكنات والوسائل الحديثة للعمل.

عاطفة كراسي
في الزمن, شباب صيد السمك والغطص كان متوحيدين بين بعضهم, حبا" للبحر,أستاز أيجيديو و ناني كراسي, بدئو بصناعة المعدات التي كانت صالحة للاستعمال من زملائهم محبين للبحر والزي اصبحو زبائنهم في المستقبل. كان نجاحهم هائلا بسبب حبهم للبحر, زاتا" مثل حب زبائنهم للبحر. من الفور معدات الغطص انتجت من هاوين البحر وضع في المبيع المعدات فقط بعد تجارب كثيرة لتئكدهم من فعاليتها للحفاظ عتى سلامة زبائنهم. هزا يبقى عنصرا أساسيا في فلسفة الشركة اليوم, ورثت اليوم من أنتونيو كراسي, الزي يتم تطبيق ما بدئو به والده وعمه. لهزه الرياضة الرائعة والده وعمه من خلال الابتكار الزي لا يكل, دعمو أقنى غواصين وسباحين, كراسي لا تزال جزئا لا يتجزء من مجتمع الغوص, وبعبارة أخرى كراسي هي عاطفة و فلسفة هزه الرياضة.

مركز كراسي
دخلت المنتجات سوق عالمية، ولا تزال مترسخة بقوة العلامة التجارية وعملية الإنتاج إلى المكان الذي تأسست الشركة, في الوقت الذي يكون أكثر المنتجات من التصنيع الخارجي. مكاتب ومعمل كراسي, موجود في جينوفا,ايطاليا. لقد لعب هذا الموقع الاستراتيجي على الساحل الشمالي للبحر الأبيض المتوسط دورا رئيسييا في نجاح الشركة, وتواصل تقدمها اليوم كشركة مميزة عن غيرها. تاريخيا,المنطقة هي نهد تحت الماء بحد نفسه,ذات تقاليد عريقة من الغواصين وبعد ذلك بعض المحاولات الأولى لللأنتاج الحرفي لنظارات الغطص, الزعانف, البنادق لصيد الأسماك, ومعدات للتنفس تحت الماء.كراسّي اتت من الغواصين الذين ازدهرو على طول الساحل في سنة الثلاثين.في تطور الشركة, موقعها في جنوفا, ما دامت مهمة, لأنها توفر امكانية الوصول الفوري الى البحر, مما يسمح اختبار المعدات بوقت سريع وبظروف حقيقية.اليوم التجارب المكثفة في البحر هي جزء أساسي لتنمية جميع منتجات كراسّي, تماما كما فعل ايجيديو كراسّي, فاءنه لا يزال من الممكن تصميم المعدات الصبح والغوص بهم للتجربة بعد الظهر.ايجيديو كان أيضا مشهور لدرجات ذات جودة لا مثيل لها, وضمان مستوة الجودة مع التصميم الجديد والتغيرات الذي أقدمت عليها من التجارب الدقيقة.كل هذا الجهد, يدفع كراسّي لنجاحها الدائم.

التزام كراسّي
سواء كانوا يعرفون ذلك أم لا, الزبائن هم كانوا المهندسين الحقيقيين لشركة كراسّي, لجميع معداتها, من التصميم,انتاج, مبيعات والآلتزام في تلبية احتياجات العمللاء. هذا المبدأ يحكم جميع علاقات كراسّي التجارية, واستخدام أفضل المواد للصناعة, واختيار اعلى مستوى لشركائها التجاريين. هذا اللالتزام الأساسي للعملاء, يسمح لكل منتج من كراسّي الحفاظ على وعد الجودة, القيمة, الاحتراف والكفائة المهنية. كراسّي أوفت باءخلاص هذا الالتزام لأكثر من مدة ستون عاما, وتستمرّ في القيام بذلك, توفّر خدمة ممتازة من خلال سوقها التجاري العالمي, وتجّارها الموجودون في شبكة اللانتيرنت, مثلا اشرطة الفيديو, الكتيبات والبرامج التعليمية, الأهم من كل ذلك, هو ان يتم تصنيع منتجات كراسّي على قوانين السلامة, والاعتمادية العالمية للغوص, هكذا عندما الزبائن يشتروا منتجات كراسّي, يشتروا معها الثقة.

العلامة التجارية كراسّي
غالبا ما يتم قياس قوة العلامة التجارية في مجال المبيعات والإيرادات، وأحيانا عن طريق نفوذه أو التنوع. في كل هذه الحالات هو توج كراسّي الموجود على رأس رياضة المياه, بخمسة أقسام, يخدموا أربعة أسواق مختلفة, الغوص, الغطس, السباحة و صيد السمك بالبنادق. وقد أنشأت وجود قوي في جميع المجالات الاقتصادية الرئيسية في العالم، وتقدم منتجات في أكثر من تسعون بلدا. بشكل ملحوظ، على الرغم من هذا النمو العالمي،كراسّي حافظت على التزامها في تطوير وإنتاج منتجاتها في المصنع الإيطالي , لتضمن لمستهلكين منتجاتها معاير الجودة العالمية, بدلا من، كما هو الحال غالبا، وهو تقليد تافه وبسيط لمنتجاتنا من قبل بعض الشركات. أصالة منتجاتنا هي سمة الميزة لأسم كراسّي. كل هذه الميزات هو أهم مؤشر للموهبة و التطويرللمنتج ودعم كامل بفضل مساهمة كل من أسواقها.

تطور كراسّي
التاريخ الطويل من الناتج الباكرفي كراسّي يأتي من الحاجة إلى تحسين مستمر. كما تطورت هذه الرياضة، وكذلك فعل كراسّي، وغالبا ما تخدم باعتبارها حافزا للتغيير. وكانت النتيجة لدوام استعمال بعض منتجاتها في الزمن في عالم البحور. نظارة سيرينا الأصلية ، لاول مرة وضعت، في عام 1943 وظلت على أكثر الانتاج لمدة ثلاثون عاما. اعتمد بسرعة مكتفية ذاتيا من قبل الجيش الايطاليالمنتج بالتنفس بالأوكسجين AR57b أرو في (1957)، مع سهولة الاستخدام لا يصدق، وما زال في الخدمة مع بعض الجيوش اليوم. بداية مواد تقنية لمجموعة من المنتجات الجديدة للزعانف روندينا غارا في سنة 1988, هذه الزعانف لا تزال لغاية اليوم أفضل معدات لصيد الأسماك تحت الماء, كل من هذه العناصر هو جزء لا يتجزأ من العملية التطورية المستمرة، وقد وضعت خطوة خطوة، والتي تتم في الابتكارات على أساس التجربة التاريخية من قبل كراسّي في السوق العالمي. وهو سبب نجاحها المستمر, ووصولها خطوة للأمام نحو المستقبل, قبل الشركات المنافسة.